• ×

جديد الأخبار

زار معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، مقر سفارة خادم..

لحظة وداع ....

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

بقلم / الدكتور أحمد بن سعيد الحرفي الزهراني


هي لحظة...لحظة وداع استلذ بها هو..تجرع مرارتها غيره..

ولى ...ولكنه اقبل على من اتخذه شهيداً....اشتاق إليه .... فاختاره ..

الرقيب عطيه بن احمد بن علي السعدي السليمي الدوسي الزهراني..البطل الشهيد الذي قدم روحه فداء لدينه ووطنه في الحد الجنوبي ففاضت تلك الروح إلى بارئها... روح الشهيد الذي لم يرض بغير الخط الأمامي له مكانا لمواجهة الأعداء...

لديه إيمان راسخ وعقيدة قويه بأن لا قيمة للدنيا ودين الله يُحارب ووطنه يتكالب عليه الحاقدون...جاهد ببسالة.. لأن الله وعد بأحد الحسنيين إما النصر وإما الشهادة...

حقق عطيه الفذ الكثير من الإنتصارات مع كوكبة من الأبطال..ولكنه يريدالشهاد..نعم الشهادة.. وهي والله الفوز العظيم في هذه الدنيا.. رحيل بشرف.....ذهابٌ ببسالة .... وداعٌ ببطولة......

هذا الوداع البطولي ليس جديداً في الأسرة... بل إنه تكرارٌ لجده الجهبذ خضران بن عبدان الذي حقق ببطولته نصراً مؤزراً تتوارث قصته الأجيال إلى يوم القيامة بإذن الله تعالى....

خضران بن أحمد بن علي السعدي السليمي الدوسي الزهراني أحد أبطال هذا البيت المفعم بشجاعة أهله، أصيب في نفس المكان الذي استشهد فيه أخوه..حيث أنه أصيب ثم أصيب مرة أخرى، ورغم ذلك أراد العودة إلى الميدان بدافع قوي من عنفوانه..ولكن لم يكن ذلك بيده.....

رحمك الله ياعطيه وتقبلك شهيداً عنده وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنة... فأنت انقطعت عن الدنيا ولكنك لم تمت..بل حي عند ربك تُرزق .... وعزاء ذويك وعزاؤنا جميعاً أنك فارقت الدنيا من ميدان الشرف والعزة ، فبالرغم من اننا مكلومون بوداعك، إلا أننا فخورون بمواقفك النبيلة التي سجلها التاريخ بمداد من ذهب..

وعظم الله أجر ذويك وأحسن عزاءهم وألهمهم من بعدك الصبر والسلوان واجبر كسرنا جميعا إنه ولي ذلك والقادر عليه وإنا لله وإنا إليه راجعون....


image
الشهيد / الرقيب عطيه بن احمد بن علي الزهراني

 1  0  70925


التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-11-1439 01:24 صباحًا حسن الزهراني :
    سلمت أناملك يادكتور أحمد ... نسأل الله أن يرحمه ويسكن روحه الجنه ويلهم ذويه الصبر والسلوان