• ×

جديد الأخبار

أكد معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين ،..

الإحصاء الفلسطينى: عدد الفلسطينيين تضاعف 9 مرات منذ النكبة ووصل 13 مليون نسمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رصد الحدث-محمد محمود: كشفت رئيس الجهاز المركزى للإحصاء الفلسطينى علا عوض أن عدد الفلسطينيين تضاعف أكثر من 9 مرات منذ أحداث نكبة 1948، ليصل إلى حوإلى 13 مليون نسمة بنهاية عام 2017.

وقالت عوض - فى تقرير إحصائى صدر اليوم عشية الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، الذى يوافق الخامس عشر من مايو- إنه على الرغم من تشريد أكثر من 800 ألف فلسطينى فى العام 1948 ونزوح أكثر من 200 ألف فلسطينى غالبيتهم إلى الأردن بعد حرب يونيو 1967، فقد بلغ عدد الفلسطينيين الإجمإلى فى العالم فى نهاية العام 2017 حوإلى 13 مليون نسمة، ما يشير إلى تضاعف عدد الفلسطينيين أكثر من 9 مرات منذ أحداث نكبة 1948، أكثر من نصفهم (6.36 مليون) نسمة فى فلسطين التاريخية (1.56 مليون فى المناطق المحتلة عام 1948)، واستنادًا إلى نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2017، فقد بلغ عدد السكان فى الضفة الغربية "بما فيها القدس" 2.9 مليون نسمة، وحوإلى 1.9 مليون نسمة فى قطاع غزة.

وأضافت : فيما يتعلق بمحافظة القدس، بلغ عدد السكان حوإلى 435 ألف نسمة فى نهاية العام 2017، منهم حوإلى 64.6% (حوإلى 281 ألف نسمة) يقيمون فى ذلك الجزء من محافظة القدس الذى ضمه الاحتلال الإسرائيلى إليه عنوة بعيد احتلاله للضفة الغربية عام 1967، وبناءً على هذه المعطيات، فإن الفلسطينيين يشكلون حوإلى 49.4% من السكان المقيمين فى فلسطين التاريخية.

وقالت عوض إن أحداث نكبة فلسطين وما تلاها من تهجير شكلت مأساة كبرى للشعب الفلسطيني، لما مثلته وما زالت تمثله من عملية تطهير عرقي، حيث تم تدمير وطرد لشعب بكامله وإحلال جماعات وأفراد من شتى بقاع العالم مكانه، وتشريد ما يربو عن 800 ألف فلسطينى من قراهم ومدنهم من أصل 1.4 مليون فلسطينى كانوا يقيمون فى فلسطين التاريخية عام 1948 فى 1,300 قرية ومدينة فلسطينية، وقد انتهى التهجير بغالبيتهم إلى عدد من الدول العربية المجاورة، إضافة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة، فضلا عن التهجير الداخلى للآلاف منهم داخل الأراضى التى أُخضِعت لسيطرة الاحتلال الإسرائيلى عام النكبة وما تلاها بعد طردهم من منازلهم والاستيلاء على أراضيهم.

وأوضحت أن الاحتلال الإسرائيلى سيطر خلال مرحلة النكبة على 774 قرية ومدينة فلسطينية، حيث تم تدمير 531 منها بالكامل وما تبقى تم إخضاعه إلى دولة الاحتلال وقوانينها. مشيرة إلى أنه "رافق عملية التطهير هذه اقتراف العصابات الصهيونية أكثر من 70 مجزرة بحق الفلسطينيين أدت إلى استشهاد ما يزيد عن 15 ألف فلسطيني، والسيطرة على أكثر من 85% من مساحة فلسطين التاريخية والبالغة حوإلى 27,000 كيلومتر مربع، بما فيها من موارد وما عليها من سكان ، وما تبقى من هذه المساحة لا تخلو من فرض السيطرة والنفوذ من قبل الاحتلال عليها".

وبينت عوض أن عدد السكان فى فلسطين التاريخية بلغ عام 1914 نحو 690 ألف نسمة، شكلت نسبة اليهود 8% فقط منهم، وفى العام 1948 بلغ عدد السكان أكثر من مليونى شخص، حوإلى 31.5% منهم من اليهود، وقد ارتفعت نسبة اليهود خلال هذه الفترة بفعل توجيه ورعاية هجرة اليهود إلى فلسطين خلال فترة الانتداب البريطاني، حيث تضاعف عدد اليهود أكثر من 6 مرات خلال الفترة ذاتها

وذكرت أنه قد تدفق بين عامى 1932 و1939 أكبر عدد من المهاجرين اليهود، وبلغ عددهم 225 ألف يهودي، وتدفق على فلسطين بين عامى 1940 و1947 أكثر من 93 ألف يهودي، وبهذا تكون فلسطين قد استقبلت بين عامى 1932 و1947 ما يقرب من 318 ألف يهودي، ومنذ العام 1948 وحتى العام 1975 تدفق أكثر من 540 ألف يهودى.
 0  0  386


التعليقات ( 0 )