• ×

جديد الأخبار

زار معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، مقر سفارة خادم..

التعليم تطلق مبادرة «ماهر» لتوفير ورش فنية تعنى بالتقنية في المدارس الثانوية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رصد الحدث-أحمد عبد الجليل: شهد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، اليوم الخميس توقيع اتفاقية مبادرة (ماهر) بين شركة تطوير لتقنيات التعليم وشركة المواهب الوطنية لتوفير ورش فنية في المدارس الثانوية، وذلك بحضور نائب وزير التعليم الدكتور عبد الرحمن العاصمي .

وقع العقد من طرف شركة تطوير لتقنيات التعليم الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور يوسف العوهلي، ومن طرف شركة المواهب الوطنية الرئيس التنفيذي المهندس سعيد عاطف، وتضمن العقد الاتفاق على تنفيذ دراسة المتطلبات الأساسية والدراسات التفصيلية لمتطلبات المدارس والورش والمناهج بالإضافة إلى الخدمات الاستشارية وتنفيذ عدد من الورش الفنية .

وعلى هامش التوقيع ذكر وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى "أن مبادرة ماهر تعنى بتوفير ورش فنية في المدارس الثانوية لتعريف الطلاب على المهن وتعزيز الاتجاهات الإيجابية مما يحقق تزويد الطلاب والطالبات بالمدارس الثانوية بالمهارات المهنية والتقنية الأساسية والتي تلبي احتياجاتهم في حياتهم اليومية كما تساعد على تعزيز اتجاهاتهم بهدف البدء بتوفير البيئة الملائمة لاكتشاف ميولهم ومهاراتهم لمساعدتهم في تحديد توجهاتهم الفنية المستقبلية، من خلال تقديم برامج مهنية في ورش فنية تقنية تنفذ داخل المدارس".

وأضاف " ستقوم المبادرة بفتح شراكات دولية مع فريق من جامعة كاليفورنيا بيركلي ومعهد آم آي تي لتقديم خدمات ودراسات استشارية للمبادرة " .

وختم "أن المبادرة تتضمن الخدمات الاستشارية وتنفيذ عدد من الدراسات الخاصة بمتطلبات المدارس والورش الفنية والمناهج".

من جانبه، ذكر نائب وزير التعليم الدكتور العاصمي "أن مشاريع هذه المبادرة تستهدف تعريف الطلاب بمهارات فنية مختلفة، تتطلب تدريب المعلمين، والمعنيين بالتدريس في قطاعي البنين والبنات، وتطوير الأدوات والأساليب والمفاهيم المتعلقة بها إلى جانب تجهيز الورش الفنية والأدوات والمناهج المستخدمة بأسلوب يتماشى مع رغبات الطلاب واحتياجهم".

وعبر وكيل وزارة التعليم للبنين الدكتور نياف الجابري "بأنه سيتم بناء مواصفات المناهج والمعايير والكفايات اللازمة في الورش الفنية المستهدفة في المبادرة بالإضافة إلى منظومة مؤشرات الأداء واستراتيجيات التعلم والتدريس ومعايير وأساليب التطوير، إضافة إلى تعزيز ومساهمة التعليم والتنمية من خلال توظيف تلك الممكنات في إحداث الأثر وتعزيز دور التعليم في تنمية كفايات الطلاب وتلبية احتياجات المجتمع ".
 0  0  385


التعليقات ( 0 )