• ×

جديد الأخبار

أنهت إدارة النادي الأهلي برئاسة عبدالله بترجي إجراءات التعاقد مع لاعب خط وسط..

اختتام منتديي المجتمع المدني والشباب للتحضير للقمة الاقتصادية في لبنان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رصد الحدث : محمد محمود اختتمت بالقاهرة أعمال منتديي المجتمع المدني والشباب برئاسة لبنان وحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط ووزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، وذلك للتحضير للقمة العربية الاقتصادية والاجتماعية والتنموية الرابعة التي يستضيفها لبنان الشهر المقبل.

ويهدف منتدى المجتمع المدني في نسخته الرابعة لعام 2019 إلى وضع خارطة طريق لتفعيل دور منظمات المجتمع المدني للمساهمة الفاعلة في الجهود الرامية إلى تعزيز الاستثمار في رأس المال البشري وتنفيذ العقد العربي لمنظمات المجتمع المدني من خلال تقديم برامج مساندة في مجال التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية والمساهمة في خفض معدلات الفقر وغيرها من الموضوعات ذات الصلة والتي في مجملها تمكن من تحقيق التنمية المنشودة على كافة الأصعدة، وبما يمكن المواطن العربي من العيش في أمن ووئام مجتمعي.

ويهدف منتدى الشباب إلى المساهمة في وضع مقترحات عملية تساهم في تمكين الشباب وتطوير إمكاناتهم الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والثقافية، وبما يسهم كذلك في تعزيز دورهم لدعم الجهود الرامية للقضاء على الأسباب الاجتماعية المؤدية إلى نشوب ظاهرة الإرهاب، وذلك من خلال شراكة فاعلة بالشباب مع كافة الجهات ذات الصلة على كافة المستويات الوطنية، الإقليمية والدولية بما يحقق الأمن والوئام المجتمعي للدول العربية ويسهم في تحقيق التنمية المنشودة.

وسيشكل منتدى الشباب العربي المنبر الأساسي للشباب في القمة للمساهمة في صياغة السياسات حول القضايا الاقتصادية والاجتماعية التنموية، وسيتناول المنتدى الطرق التي تمكن الشباب من المساهمة في تحقيق خطة التنمية المستدامة 2030، ويهدف إلى تفعيل دور الشباب في إحداث التغيير في مجتمعاتهم والعالم، والاستثمار فيهم ومنحهم المزيد من الفرص والدعم، كي تفسح المجتمعات العالمية للشباب من أبنائها ليتقدموا الصفوف كقوى إنتاجية إيجابية وكي يتم توفير الفرص لهم، واستثمار طاقاتهم في البناء والإنتاج وأن يكونوا لبنة أساسية في بناء مجتمعات قوية، وتعزيز دور الشباب في اكتساب أهمية إضافية كونهم الشريحة الأكبر في مجتمعاتهم والعالم.

ومن المتوقع أن يخرج كلا المنتديين «الشباب والمجتمع المدني» برسائل إلى القادة حول تعزيز دور الشباب لتنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، ضمن منظومة متكاملة وشراكة فاعلة مع كافة الأطراف الوطنية والإقليمية والدولية، والتأكيد على تعزيز دور منظمات المجتمع المدني في الشراكة والتضامن مع المؤسسات الحكومية لتنفيذ المبادرات الرامية لتحقيق التنمية المستدامة وبما يعزز من دعائم الاستثمار في رأس المال البشري عربياً وإقليمياً

وينظم لبنان القمة الاقتصادية خلال شهر يناير (كانون الثاني) الجاري، لاستعادة ثقة الدول العربية بعد مرحلة من شبه المقاطعة سواء السياحية أو الاقتصادية، خاصة أنها المرة الأولى التي تستضيف فيها بيروت هذه القمة بعدما كانت قد استضافت في العام 2002 القمة العربية.

وكان وفد من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية زار مطلع الشهر الحالي برئاسة السفير حسام زكي بيروت من أجل متابعة الإجراءات والترتيبات اللازمة، بشأن استضافة لبنان للدورة الرابعة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في يناير الحالي. واطلع الوفد على المنشآت الموضوعة تحت تصرّف القمة واجتماعاتها، والترتيبات المتخذة. وقال زكي: «القمة تُعنى أساساً بالموضوعات التنموية، بعيداً عن السياسة وتشابكاتها وتعقيداتها، التي هي مخصّص لها القمة العادية في شهر آذار من كل عام». وآمل مشاركة عربية واسعة في هذه القمة، واصفا إياها بـ«الحدث المهم، لأنها قمة تنموية وستركز على تنمية الإنسان العربي».

ومن أبرز الملفات المتوقع أن تبحثها «قمة بيروت»، إطلاق إطار عربي استراتيجي للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد، الإعلان العربي حول الانتماء والهوية، استراتيجية وخطة عمل إقليمية عربية شاملة حول «الوقاية والاستجابة لمناهضة كل أشكال العنف، خصوصاً العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في حالات اللجوء، وخصوصاً في ظل ما تشهده عدد من الدول العربية خلال الأعوام الأخيرة من حروب ونزاعات مسلحة، وما ترتب عليها من حالات اللجوء والنزوح والهوية»، موضوع الاستراتيجية العربية لكبار السن، منهاج العمل للأسرة في المنطقة العربية في إطار تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030. أجندة التنمية للاستثمار في الطفولة في الوطن العربي 2030، الاستراتيجية العربية لحماية الأطفال في وضع اللجوء في المنطقة العربية، والعقد العربي لحقوق الإنسان 2019 - 2029. والدورة الرياضية العربية الرابعة عشرة للألعاب الرياضية العام 2021.
 0  0  219


التعليقات ( 0 )