الصقري يكشف عن ما يدور داخل أسوار «العميد»

الصقري يكشف عن ما يدور داخل أسوار «العميد»
المشاهدات : 335
التعليقات: 0
https://www.rsssd.com/?p=14583
Editor ندى
صحيفة رصد الحدث
Editor ندى

يمر نادي الاتحاد في الفترة الحالية بأزمة كبيرة بعد أن عصفت به العديد من المشكلات والتي جعلت من محبيه يعيشون حالة من القلق والخوف من أن تزيد تلك المشاكل من جراحهم وتتسبب في سقوط النادي التسعيني والذي لا يزال يعاني كثيراً من عدم الاستقرار ونجاح إداراته التي رغم تعاقبها في السنوات الماضية إلا أنها لم تنجح خلق الاستقرار الذي يبحث عنه النادي لسنوات طويلة، بل أصبحت المشاكل الإدارية والفنية تنهش في أركانه نتيجة لعدة قرارات وتصرفات غير موفقة من مسؤوليه وقد تعجل من سقوطه في أقرب وقت، فعلى صعيد الفريق الكروي الأول عاد السيناريو الذي عاشه الفريق في الموسم الماضي حيث ظهر الفريق بصورة لم تختلف كثيراً عن الموسم الماضي من تفريط للنقاط وكثرة الهزائم والتي وضعته حالياً في المركز الثاني عشر وبفارق ثماني نقاط عن المركز الأخير في سلم الترتيب، الأمر الذي أعاد الخوف والقلق لدى محبيه بعد أن أصبحوا يفكرون في أن فريقهم سيعاني كثيراً وسيدخل في نفق مظلم في حال عدم تدخل رجالاته وإنقاذه من الوضع الذي يمر به خصوصاً وأن شبح الهبوط أصبح يلازمه، وبالرغم من أن الاجتماعات المستمرة التي يقيمها مجلس الإدارة برئاسة أنمار الحائلي إلا أنه المجلس ظهر بالصورة غير المرضية لكثرة القرارات التي تصدرها والتخبط الذي أصبح ظاهراً لدى محبي الاتحاد الذين طالبوا من رئيس هيئة الرياضة بالتدخل وإيجاد حل جذري لما يمر به النادي خصوصاً وأن المشاكل أصبحت تظهر واحدة تلو الأخرى حتى أصبح لسان حال الاتحاديين “كل ما قلنا هانت جد علم جديد” وهو ما يكشف حال (العميد) والظروف التي يعيشها من سوء تعامل إداري. من جهته فجر المدير التنفيذي لكرة القدم بنادي الاتحاد سابقاً صالح الصقري تصريحات مدوية خلال ظهوره التلفزيوني ومداخلاته في أحد البرامج الرياضية والذي كشف من خلالها العديد من الأمور التي تحصل داخل أروقة النادي والتي كان ينتظر المشجع الاتحادي تفسيراً لها من قبل الإدارة، ورفض الصقري كل ما تردد في الأيام الماضية عن أسباب إقالته وأن ذلك يعود لإعطاء الإذن لحارس الفريق فواز القرني بأن يغادر إلى الرياض، إذ أكد الصقري بأن ذلك لم يحدث وأن ما يشاع غير صحيح، وقال: “في البداية لم أتقدم بالاستقالة بل إنني أعفيت من منصبي بقرار من مجلس الإدارة برئاسة أنمار الحائلي والسبب في ذلك لكثرة مناقشتي للمدرب الهولندي تين كات والذي قامت الإدارة بتسريحه، إذ أن مناقشتي له كانت للعديد من الأخطاء التي كان يرتكبها المدرب ومن أبرزها تلفضه على اللاعبين وشتمهم بكلمات غير مقبولة، بالإضافة إلى تسببه في تدهور العامل النفسي لدى بعض اللاعبين، الأمر الذي أجبرني على التدخل ومناقشته”. وتابع “منذ أن استلمت منصبي اجتمعت بجميع اللاعبين دون الجهاز الفني وكانوا متذمرين من طريقة تعامل المدرب تين كات معهم، وكان يتدخل في أمور غير فنية وأبرزها تكرار حديثه مع المهاجم هارون كمارا عن قيمة عقده الدي كان يصفها بالعالية وأنه لا يستحق ذلك المبلغ، وهذا الأمر ليس من اختصاصه، وهناك موقف آخر كان للمدرب مع المدافع عمار حينما كان يطالب اللاعب من المدرب بالمشاركة كلاعب أساسي تفاجأ من رد المدرب والذي قال له بأنه لا يعرف كيف يمرر الكرة بشكل جيد فكيفك لك بأن تطالبني بإشراكك؟!، وقد تواصلت مع الرئيس الحائلي ونائبه كعكي وأيضاً الرئيس التنفيذي الصنيع وأبلغتهم بما يحدث، وبالرغم من اجتماع الإدارة معه إلا أنه واصل تصرفاته الغريبة، ولكن بعد ذلك تم إقالتي من منصبي”.

 

وعن قرار إقالة المدرب تين كات قال: “قرار إقالة المدرب هو إنصاف لي لأنني كنت أفكر فقط في مصلحة الفريق وكنت أسعى جاهداً لأن أصحح وضع الفريق، ولكن الوضع الحالي لا يسر ويحتاج اللاعبين للتهيئة النفسية بعد أن واجهوا ضغوطات وتصرفات غير جيدة خلال الحصص التدريبية”.

 

قد أشعلت تصريحات الصقري مواقع التواصل الاجتماعي إذ شنت الجماهير الاتحادية هجوماً لاذعاً على مجلس الإدارة برئاسة أنمار الحائلي مطالبة منها توضيح ما يدور داخل النادي وخلق الاستقرار بدلاً من كثرة القرارات التي تصدرها أو تقديم الاستقالة ورحيل الإدارة والذي تراه أغلب الجماهير الاتحادية بأنه الحل الأنسب في الوقت الراهن.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

    %d مدونون معجبون بهذه: