احدث الاخبار

القوات السورية تتسلم الدفعة الثانية من مقاتلات “ميج 29” الروسية المتطورة

المغرب يجلى جوا مواطنيه العالقين فى الجزائر بسبب فيروس كورونا

وزارة الشؤون الإسلامية تستكمل جاهزيتها لفتح أكثر من 90 ألف مسجد بالمملكة في بيان صادر تزامنا مع عودة الصلاة في المساجد غداً

الخطوط الحديدية تستأنف رحلاتها غداً

وزير النقل يتفقد مطار الملك عبدالعزيز الصالة (1) ويطّلع على الاستعدادات لاستئناف تشغيل الرحلات الداخلية

فرع الشؤون الإسلامية بالمدينة المنورة ينهي تجهيز 4077 مسجدًا وجامعًا لاستقبال المصلين

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن : المملكة أكبر المانحين لخطط الاستجابة الإنسانية في اليمن

“الخطوط السعودية” تطبق جملة من الإجراءات الوقائية أثناء تشغيل الرحلات الداخلية

لجنة الشؤون الاجتماعية في الشورى تجتمع عن بُعد وتبحث مشروع نظام الضمان الاجتماعي

الربيعة : المملكة أكبر المانحين لليمن والاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني تشكل أولوية

“البيئة” تصدر 2436 ترخيصاً لأنشطة زراعية منذ بداية جائحة كورونا

مطار الملك سعود بن عبدالعزيز ينهي استعداداته لاستقبال أولى رحلات الطيران القادمة إلى الباحة

قافلة النوايا ..

قافلة النوايا ..
المشاهدات : 263
التعليقات: 0
https://www.rsssd.com/?p=1466
لم يحدثني بشر يوماً عن نواياه إلا أظهر أحسنها، و إني أمعنُ النظر في وجوه البشر متسائلاً أحياناً و مندهشاً أحياناً أُخرى !! ماذا تخفي هذه الوجوه خلفها و كيف لإنسان أن يخفي بداخله شَراً مُسْتَطِيراً، أو حِقْد عَلَى هَيْئَةِ بُرْكَان، لماذا هذا التصنع ، التكلف و التعقيد داخل النفس البشرية ، هل هيَّ حقيقة تحتاج إلى كُلَّ هذا الكم من الدراسات و الأبحاث لفهمها؟!..
سبحان القادر المبدع الذي أوجدَ داخل هذا الإنسان ضعيف الجسد نفساً تحمل كُلَّ هذه الأُحجيات و العقد .. عندما أنظر أمامي أرى من قد جلسَ وحيداً شارد الذهن، عشوائي النظرات، أغلق عيني و أحاول أن أسترق السمع، لعلني أسمع صوت حديث النفس الخفي، ترى ماذا تقول لصاحبها..هل هيَّ أَمَّارَة بالسوء أو لَوَامَة مُنْتَحِبَة ؟! لعلها على السجية و الفطرة السوية، و ان قلة أو ندرة هذه الفئة من العوام ..لكني لا أسمع شيئاً، كُلّ ما أسمعه حديث نفسي الشغوفة القلقة و كأنها وكِلْت بأمرِ العباد .. أعودُ بنظري منكسراً، يائساً، فتقع عيناي على راحة يدي أتأملها، رغم دقة تفاصيل صنعها، كثرة خطوطها و منحنياتها إلا انها فارغة بلا روح ..كذلك هم البشر من حولي لا أستطيع فهم و تحليل كل ما أراه أو أن أسمع ما يجول في خواطرهم..
لكني على يقين أنَّ إلهي يسمع و يرى خائنة الأعين وما تخفي الصدور..و لعلها إحدى أكبر نعم الله علينا هو جهلنا بهذه الأمور.. فلا أستطيع التفكير ولا حتى التخمين بشكل العلاقات البشرية، لو كان بإمكاننا معرفة نوايا الغير وما يدور في أنفسهم تجاهنا أو حتى تجاه من نحب.. مع ذلك تبقى نوايانا هيَّ من تحدد سلوكلنا غير المدروس أو انفعالاتنا اللاإرادية، لأننا بدون أن نشعر سيطرت هذه النوايا حسنة كانت أو سيئة على مركز الإدراك في أجسادنا فسوف نتصرف وفقاً لها..و هذا السلوك يعتبر ردة الفعل المناسب تجاه الآخرين ..
مع هذا فالنوايا تُهذب و تُشذب لتكون مناسبة للشخصية الإسلامية السوية مهما صعب الأمر، تشابكت الطرق و قَوِيَ شيطان الأُنس..لا بد أن نتذكر أنَّ على قدر صلاح النوايا تأتي العطايا.. و إن لكل أمرئٍ ما نوى..
دمتم بعافية و نوايا طيبة..أجارنا الله وأجاركم من أصحاب القلوب الضعيفة ، و النوايا الهالكة المُهلكة ..
بقلم الكاتب الإعلامي مشاري الوسمي

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

    %d مدونون معجبون بهذه: