احدث الاخبار

القوات السورية تتسلم الدفعة الثانية من مقاتلات “ميج 29” الروسية المتطورة

المغرب يجلى جوا مواطنيه العالقين فى الجزائر بسبب فيروس كورونا

وزارة الشؤون الإسلامية تستكمل جاهزيتها لفتح أكثر من 90 ألف مسجد بالمملكة في بيان صادر تزامنا مع عودة الصلاة في المساجد غداً

الخطوط الحديدية تستأنف رحلاتها غداً

وزير النقل يتفقد مطار الملك عبدالعزيز الصالة (1) ويطّلع على الاستعدادات لاستئناف تشغيل الرحلات الداخلية

فرع الشؤون الإسلامية بالمدينة المنورة ينهي تجهيز 4077 مسجدًا وجامعًا لاستقبال المصلين

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن : المملكة أكبر المانحين لخطط الاستجابة الإنسانية في اليمن

“الخطوط السعودية” تطبق جملة من الإجراءات الوقائية أثناء تشغيل الرحلات الداخلية

لجنة الشؤون الاجتماعية في الشورى تجتمع عن بُعد وتبحث مشروع نظام الضمان الاجتماعي

الربيعة : المملكة أكبر المانحين لليمن والاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني تشكل أولوية

“البيئة” تصدر 2436 ترخيصاً لأنشطة زراعية منذ بداية جائحة كورونا

مطار الملك سعود بن عبدالعزيز ينهي استعداداته لاستقبال أولى رحلات الطيران القادمة إلى الباحة

بلادي راية الصمود

بلادي راية الصمود
المشاهدات : 1434
التعليقات: 0
https://www.rsssd.com/?p=2129
الكاتب الإعلامي مشاري الوسمي
بلادي و من غير بلادي يمر بمراحل المستحيل، متخطياً كُلَّ عقبات الزمان، هادماً لأسوار الحاقدين و المضللين، متعالياً عن صغائر العقول و ضعاف الأنفُس ..
بلادي.. أقلامنا سيوفاً تكتب، فتتوغل في صدور أعدائنا، كطعناتٍ لا تلتئم و جراحٍ  لا تُشفى .. بلادي نهضت من صحراء قاحلة، خيام ممزقة و رجالًا عشقوا الموت و اتخذوه خليلاً .. كُلَّ يومٍ في تاريخ بلادي هو دهراً من الإنجاز و كل بصمة لقادة بلادي هيَّ حلم بالمستحيل و تشبث بالأمل .
بلادي بدأت بقرار شاب خاضَ الصحاري، شقَ عباب السحاب فمهدَ للنور طريقًا أيقظَ الهمم، أزاحَ الظلام و روضَ أشعة شمس الحرية و الكرامة.. فكانَ بعدها اتفاق دين و دنيا، ثم شجاعة و تعاون، فتلاحم شعبًا أَبَى العبودية و الجهل، مع قيادة حالمة راشدة حكيمة.. فكانَ عهد سلمان عنوان الازدهار و النماء، همة تسكن قمة جبال طويق، تُعانق سودة عسير و تحتضن شواطئ الخليج المتوهجة فتنام هانئة مطمئنة في أحضان الحجاز، بين جدران الكعبة و على عتبات طيبة الطيبة..فهو التطور و الحضارة ، و رد كيد الكائدين في نحورهم..
وفي ذات العهد برزت رؤية شاب، هو الخلف لخير سلف، رأى المستقبل بعينٍ ثاقبة، وضعَ يدهُ على الجرح فعالجه، على الخلل فأصلحه و على التراب فحوله ذهباً، باتت رؤيته تزاحم النجوم و تخطو خطوات تُحسب بالقرون لا بالسنين و الأيام..فطموحه هدَ الجبال، مزقَ ثوب السبات الطويل حتى تغيرت معه مفاهيم الأحلام و الأُمنيات ..
فاليوم تُكتب أسمائُنا في المصاف و المحافل العالمية ،  أصبحَ خلفنا طابور طويل يسعى لتحقيق جزء مما حققنا..نحنُ الراية الشامخة ذات التسعة و الثمانين عاماً، قواعدها راسخة، جذورها متأصلة في أعماق أبنائها و ملامحهم، دمائهم فداء، أرواحهم حصونًا تحميها، فهم بناة للعزم و الأمل، منكسين رآيات الأعداء، هادمينَ معاقل الارهاب و الفساد..
دمت وطني.. وطن العز و الشرف، عالياً، شامخاً لا يُجاريك أحد ..

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

    %d مدونون معجبون بهذه: