×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

مصرع مواطن بثلاث رصاصات في ظروف غامضة .. والتحقيق جاري

طالب معالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني الضباط الجدد ببذل أقصى الجهود لتحقيق رسالة الدفاع عن الوطن وحماية ترابه الطاهر ، مشددا على البر بالقسم بأن يكونوا أوفياء للوطن مطيعين لقائده المفدى ، وبين معاليه أن البقاء للمتميز وعلى الجميع تطوير أنفسهم وعدم الوقوف عند حد معين من التحصيل العلمي والتدريب العملي حتى يواصل الحرس الوطني مسيرته نحو مواكبة العالمية.
جاء ذلك خلال حفل تكريم خريجي الحرس الوطني من الطلبة الضباط في الدفعة الأربعين بكلية علي صباح السالم العسكرية، بحضور سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق ناصر عبدالله الدعي، وكبار قادة وضباط الحرس الوطني.
بدأ الحفل بكلمة ترحيبية من عريف الحفل رئيس فرع الإعلام والصحافة العقيد عامر محمد الهذيلي ، ثم ألقى قائد التعليم العسكري العميد الركن عدنان سليمان السعيد كلمة أوضح فيها ان حسن اختيار دفعة الضباط أتى بنتائج مشرفة نتيجة توجيهات القيادة الكريمة وانسجاما مع الخطة الاستراتيجية لتطوير الحرس الوطني إيمانا بدوره المحوري في المحافظة على الاستقرار والأمن الوطني.
وأشار قائد التعليم العسكري الى ان ضباط الحرس الوطني كان لهم نصيب الأسد من التميز في الدفعة الأربعين بكلية علي الصباح العسكرية حيث التحق 63 ضابطا حصل منهم 52 على درجة امتياز و11 على درجة جيد جدا ، وأحرز 5 ضباط مراكز متقدمة :الأول والثالث والثامن والتاسع والعاشر، كما حصل أحدهم على كأس التفوق في اللياقة البدنية ، مما يؤكد حرصهم على التفوق .
ثم قام الضباط الجدد بأداء القسم العسكري الذي تلاه عليهم رئيس فرع التأهيل العلمي المقدم فيصل عوض حليس، ليبدأ بعدها توزيع شهادات التقدير على الأوائل والمتميزين من قبل معالي نائب رئيس الحرس الوطني.
بعد ذلك ألقى معالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح كلمة حملت سطورها نصائح ثمينة للضباط الجدد ، قال فيها:
يسرني أن ألتقي بكم اليوم في لقاء أبوي يجمع الأب بأبنائه لأعرب لكم بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن أخي رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح حفظه الله وأنعم عليه بالصحة والعافية عن بالغ تهانينا القلبية بتخرجكم في كلية علي الصباح العسكرية.
أبنائي الضباط
نسجل لكم فخرنا بكم وبما حققتموه من نتائج مشرفة عكست اجتهادكم وحرصكم على التحصيل العلمي والتزامكم ببرامج التدريب وتمسككم بتنفيذ اللوائح والاوامر والتعليمات .
أبنائي الضباط الخريجين:
إن قيادتنا السياسية الرشيدة بقيادة راعي نهضتنا وقائد مسيرتنا حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه حريصة في كل عام على الاحتفاء بكم وبأمثالكم من ابناء الكويت الخريجين لذلك شمل سموه برعايته وحضوره حفل تخريجكم في كلية علي الصباح العسكرية ‘عرين الأسود ومصنع الرجال’.
كما أن قيادة الحرس الوطني حريصة كل الحرص على ان تلتقي بالخريجين الضباط الذين نالوا شرف الانضمام إلى الحرس الوطني ، هذا الشرف الذي يجب أن يكون مبعث فخركم واعتزازكم لأنكم أصبحتم حماة للوطن مسؤولين عن حماية وسلامة وقدسية ترابه الطاهر وتاريخه الحضاري ، لتعاونوا إخوانا لكم في السلاح سبقوكم في حمل أسمى رسالة، وهي رسالة الدفاع عن الوطن والذود عن أراضيه وتحقيق الأمن والأمان لمواطنيه ، متعاونين في ذلك مع إخوانكم في القوات المسلحة الباسلة والشرطة الساهرة .

أبنائي الضباط:
التقينا بكم اليوم وأنتم ما زلتم في بداية دربكم العسكري تطبيقا لقول معلم الإنسانية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ‘كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته’.
أبنائي الضباط الخريجين:
إن لقاءنا بكم اليوم لنهنئكم على تخرجكم ونكرمكم معنويا وماديا ونرسم لكم الطريق الذي نتطلع أن تسلكوه من خلال عرض عدة حقائق وتوجيهات ..وهي:
* إن هذا الوطن العزيز أمانة في أعناقنا جميعا نصونه بالنفس قبل النفيس ، فعليكم أن تبروا بقسمكم ، وتكونوا أوفياء للوطن مطيعين لقائده سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه، وليكن شعاركم ‘الولاء والطاعة’ مطبقين قول الله تعالى في كتابه العزيز: (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم).
* إن الحرس الوطني يخطو خطوات متلاحقة نحو التطور ومواكبة العالمية منطلقا من خطته الاستراتيجية التي رسمت له الطريق ، ركيزته في ذلك العنصر البشري باعتباره عماد التقدم وأساس النهضة ، فلتستلهموا من جهودكم المخلصة وعطائكم الصادق ما يعيننا على مواصلة المسيرة.
*واعلموا أن البقاء للمتميز وان قيادة الحرس الوطني لا تدخر جهدا في الاهتمام بالمتميزين من منتسبيه وتكريمهم ، فكونوا متميزين في أداء مهامكم:
- طوروا أنفسكم حتى خارج أوقات الدوام الرسمي.
- لا تتوقفوا عند حد معين من التحصيل العلمي او التدريب العملي.
- استفيدوا من الخطط التدريبية التي يحرص عليها الحرس الوطني.
بواسطة :
 0  0  26