×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

إجراء يتسبب في معاناة الكثير بمحافظة الخرمة

مشاري العصيمي

إجراء يتسبب في معاناة الكثير بمحافظة الخرمة
رصد الحدث - ثامر هليمه السبيعي - الخرمة 
يعاني سكان محافظة الخرمة ، من انعدام تام للقسم النسائي ، وذلك في جميع الفروع الخاصة بالبنوك بالمحافظة ، مما يكبد البعض عناء ومشقة السفر والطريق بالسفر للمدن والمحافظات الأخرى بأسرهم ، هروبا من اشتراطات القسم الرجالي ، المتمثلة في كشف الوجه دون الحاجة لذلك ، متخطين بذلك العادات والتقاليد الخاصة بالمجتمع المحافظ ، ويأتي كل ذلك فقط لإنهاء إجراء بسيط قد يكون حله بكبسة زر ، ورغم العدد الهائل لعملاء البنوك فترة الذروة من الجنسين ، إلا أن الخدمات لازالت بعيدة كل البعد عن التكنولوجيا ، والحداثة التي تزخر بها باقي مدن المملكة .


وتعتبر محافظة الخرمة ، البوابة بين*نجد*والحجاز*، وتقع شمال شرقي مدينة*الطائف*، وتبعد عنها مسافة 230 كم .


يشار بأن المحافظة في السابق قد أتخذت مركزاً مهماً ، على طرق القوافل الداخلية ، نظرا لوعورة الطريق ، فتكون بذلك محطة استراحتهم وانطلاقهم لرحلة أخرى ، ومن المدن التي تجاورها*محافظة رنية*على بعد 140 كم ، ومحافظة*تربة*على بعد 80 كم ، ويعد منجم الدويحي التابع الخرمة ، أكبر منجم من حيث انتاجية الذهب في الوقت الحاضر .
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر