×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

واشنطن تدعو إلى التحقيق في «أعمال العنف البغيضة» بإثيوبيا

اسرة التحرير 1

واشنطن تدعو إلى التحقيق في «أعمال العنف البغيضة» بإثيوبيا
رصد الحدث-وكالات: دعت الولايات المتحدة إلى فتح تحقيق في تقارير تتحدث عن وقوع أعمال نهب وعنف جنسي واعتداءات داخل مخيمات اللاجئين في إقليم تيغراي بشرق إثيوبيا، والذي يشهد صراعاً بين قوات الإقليم وقوات الجيش الإثيوبي منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.


وتشير وكالة «بلومبرغ» للأنباء إلى أن هذه الدعوة تأتي في الوقت الذي حذر فيه خبراء من التضاؤل السريع لفرصة جمع الأدلة بشأن هذه التقارير المتعلقة بالصراع في الإقليم.


وأظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية في وقت سابق الشهر الحالي حجم الدمار الذي لحق بمخيمين يأويان الآلاف من اللاجئين الإثيوبيين في إقليم تيغراي.


وقالت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي، إنها تشعر بالقلق بشأن «مزاعم خطيرة» تتعلق بارتكاب أعمال عنف جنسي في إقليم تيغراي، بما في ذلك حوادث اغتصاب في العاصمة ميكيلي، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وذكرت وزارة الخارجية الأميركية في رسالة عبر البريد الإلكتروني للإجابة عن أسئلة وكالة بلومبرغ بشأن هذه التقارير «تدين الولايات المتحدة أعمال العنف البغيضة تلك، وتدعو الحكومة الإثيوبية إلى تسهيل إجراء تحقيقات مستقلة وشفافة، فضلاً عن محاسبة المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية المزعومة، وغيرها».
واستمر الصراع في إقليم تيغراي لأكثر من شهرين وذلك بعد أن أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد انتهاء العمليات العسكرية في الإقليم.


ودخلت قوات الجيش الإثيوبي إقليم تيغراي في 4 نوفمبر الماضي للإطاحة بالحزب الحاكم المعارض الذي وضع نفسه في مواجهة مع رئيس الوزراء آبي أحمد منذ وصوله إلى السلطة في أبريل (نيسان) 2018.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر