×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

أحد مقتحمي «الكابيتول» يرغب في الإدلاء بشهادته ضد ترمب

اسرة التحرير 1

أحد مقتحمي «الكابيتول» يرغب في الإدلاء بشهادته ضد ترمب
رصد الحدث-متابعات: قال أحد مثيري الشغب البارزين الذين اقتحموا مبنى الكابيتول الأميركي إن دونالد ترمب «خانه» لعدم العفو عنه، مؤكداً استعداده للشهادة ضد الرئيس السابق في محاكمة عزله الشهر المقبل، حسبما أفاد المحامي الخاص به.



وقال ألبرت واتكينز محامي المتهم جاكوب تشانسلي من ولاية أريزونا، الذي اشتهر بالمشاركة في تمرد 6 يناير (كانون الثاني) بينما كان مرسوماً علم الولايات المتحدة على وجهه وعاري الصدر ويرتدي قبعة من الفرو بقرون، إن موكله كان «مغرماً بشدة» بترمب، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.


لكن هذا الحب انتهى مع ولاية ترمب عندما غادر الرئيس السابق البيت الأبيض دون منح عفو لتشانسلي وآخرين ممن شاركوا في أعمال الشغب. وقال واتكينز «لقد شعر وكأن الرئيس خانه».


وأشار تشانسلي وأربعة أشخاص آخرون على الأقل يواجهون اتهامات اتحادية ناجمة عن أعمال الشغب إلى أنهم كانوا يتلقون أوامر من ترمب.


وتشمل التهم الموجهة إلى تشانسلي العصيان المدني وعرقلة إجراءات رسمية والسلوك غير المنضبط في مبنى يخضع لقيود والتظاهر في مبنى الكابيتول وتهما أخرى.


وتسلم مجلس الشيوخ الأميركي، يوم الاثنين الماضي، رسمياً ملف عزل الرئيس السابق من مجلس النواب؛ تمهيداً لمحاكمته الثانية. وتحمل مادة الاتهام التي تم إقرارها في مجلس النواب ترمب مسؤولية التحريض على اقتحام الكابيتول في 6 يناير الذي خلف خمسة قتلى.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر