×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

الإدارة الأمريكية تطلب من تركيا التخلي عن صواريخ "إس-400" الروسية والأخير يرد

اسرة التحرير 2

الإدارة الأمريكية تطلب من تركيا التخلي عن صواريخ "إس-400" الروسية والأخير يرد
رصد الحدث - وكالات أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الجمعة، أنّها تريد من تركيا أن تتخلّى عن صواريخ "إس-400" (S-400) الروسيّة، لتتمسّك بذلك بموقف إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال المتحدّث باسم البنتاغون -جون كيربي- إنّ "موقفنا لم يتغيّر"، داعيا تركيا إلى التخلّي عن نظام إس-400.

وأكد كيربي ،أن تركيا حليف قديم وعضو له اعتبار في حلف شمال الأطلسي "لكنّ قرارها شراء صواريخ إس-400 لا يتوافق مع التزاماتها بوصفها حليفا للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي".

وقال إن تركيا حظيت بفرص متعدّدة في السنوات العشر الماضية لشراء نظام باتريوت الدفاعي من الولايات المتحدة، لكنّها فضّلت شراء (نظام) إس-400 الذي يمنح روسيا المال وإمكانية الوصول والتأثير، على حد تعبيره.

وتؤكّد تركيا أنّها اختارت الصواريخ الروسيّة بسبب تعذّر التوصّل إلى اتّفاق مع واشنطن لشراء نظام باتريوت الأميركي المتطوّر جدًا.

يذكر بأن واشنطن منعت إصدار أيّ ترخيص تصدير أسلحة إلى الوكالة الحكوميّة التركيّة المكلّفة بالمشتريات العسكريّة بعد شراء أنقرة منظومة الصواريخ الروسيّة، واستندت في ذلك إلى قانون أقرّه الكونغرس الأميركي عام 2017 "لمواجهة خصوم الولايات المتحدة بالعقوبات".
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر