×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

إسرائيل بين القبول والرفض في إدخال لقاحات كورونا لقطاع غزة

اسرة التحرير 2

إسرائيل بين القبول والرفض في إدخال لقاحات كورونا لقطاع غزة
رصد الحدث - متابعات كشفت تقارير فلسطينية ، بأنه من المتوقع أن يوافق رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي ووزير الجيش بني غانتس في الأيام المقبلة على طلب قدمته السلطة الفلسطينية لنقل عشرات الآلاف من جرعات لقاحات كورونا إلى قطاع غزة.

وكشف موقع واللا العبري أن مسؤولي السلطة اتصلوا بمسؤولي الأمن الاسرائيليين للموافقة والمساعدة.

ويأتي القرار المرتقب على خلفية التماس تقدمت به عائلة الجندي الأسير هدار غولدين ، يطالب فيه إسرائيل بعدم نقل اللقاحات إلى غزة حتى يتم إعادة جثث الجنود والمدنيين الإسرائيليين الذين تحتجزهم حماس.

والطلب الذي أرسل إلى إسرائيل قبل أيام يشير إلى لقاحات اشترتها السلطة الفلسطينية بأموالها أو لقاحات تلقتها كتبرع من منظمة الصحة العالمية والاتحاد الأوروبي وروسيا.

ووفقا لتقرير الموقع الاستخباري فقد اعلن ان غانتس وافق على الطلب ومن المتوقع صدور قرار بهذا الشأن خلال الايام المقبلة.

وقال مسؤولون كبار معنيون بالتفاصيل إن "إسرائيل وافقت وساعدت في موجات كورونا المختلفة على نقل معدات طبية إلى مستشفيات في القطاع". وأضافوا أن "لقاحات الكورونا لا تختلف عن لقاحات الانفلونزا والعقاقير العادية".

ووفقًا لتقديرات الجيش الإسرائيلي ، فإن عدد المصابين والوفيات أكثر خطورة ، لأن معظم الفلسطينيين في قطاع غزة لا يجرون فحوصات كذلك لا توجد عينات اختبار كافية.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر