×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

تركيا تستدعي السفير الأميركي بعد مقتل المواطنين الأتراك المخطوفين شمال العراق

اسرة التحرير 2

تركيا تستدعي السفير الأميركي بعد مقتل المواطنين الأتراك المخطوفين شمال العراق
رصد الحدث - متابعات طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين الغرب بالتوقف عن دعم "حزب العمال الكردستاني"، وذلك غداة الإعلان عن العثور على جثث 13 مدنيا كانوا مخطوفين لدى المنظمة شمالي العراق، في الوقت الذي استدعت فيه أنقرة السفير الأميركي لديها على خلفية الحادثة.

وفي كلمة خلال مشاركته بفعالية حزبية في ولاية ريزة، شمال شرق تركيا، وجّه أردوغان حديثه للولايات المتحدة قائلا: "إن كنتم تريدون استمرار علاقات التحالف مع تركيا على صعيد المجتمع الدولي والناتو، فعليكم التراجع عن الوقوف بجانب الإرهابيين".

وأضاف "كل من يقدم الدعم لمنظمة بي كا كا الإرهابية (حزب العمال الكردستاني) أو يؤيدها أو يتعاطف معها، يداه ملطختان بدماء المواطنين الأتراك الـ13 الذين قُتلوا في (منطقة) غارا (شمالي العراق)".

ولفت أردوغان إلى أن أنقرة متفقة مع كل من حكومتي بغداد وإقليم كردستان العراق على اجتثاث المنظمة.

وشدد على أنه لم يعد بإمكان أي دولة أو مؤسسة أو كيان أو شخص مساءلة تركيا عن عملياتها في العراق وسوريا بعد هذه "المجزرة".


استدعاء السفير
بدورها، قالت وزارة الخارجية التركية اليوم الاثنين إنها استدعت السفير الأميركي لدى أنقرة ديفيد ساترفيلد لتبلغه "بأشد العبارات" رد فعل تركيا على بيان أصدرته الولايات المتحدة بشأن مقتل الأتراك الذين خطفهم مسلحون أكراد في شمال العراق.

وكانت الخارجية الأميركية أصدرت بيانا قالت فيه "إذا تأكدت التقارير بأن مدنيين أتراكا قتلوا على أيدي حزب العمال الكردستاني، المنظمة التي تعتبر إرهابية، فنحن ندين هذا العمل بأشد العبارات الممكنة".

ونددت وسائل إعلام تركية موالية للحكومة باللغة المستخدمة في البيان الأميركي، بينما اعتبر مصدر في الخارجية التركية أن استخدام عبارة "إذا تأكدت" في البيان يثير الشكوك حول صحة رواية أنقرة.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر