×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

بريطانيا ترسل رسالة شديدة اللهجة لإيران بشأن الاتفاق النووي

اسرة التحرير 2

بريطانيا ترسل رسالة شديدة اللهجة لإيران بشأن الاتفاق النووي
رصد الحدث - وكالات قال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية، جيمس كليفرلي، اليوم الجمعة، إن إيران عليها العودة إلى الامتثال للاتفاق النووي الإيراني، دون أن يرسل الغرب أي إشارات على أنه مستعد للتغاضي عن انتهاكات إيران للاتفاق.

وأضاف كليفرلي في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي": "لا أعتقد أننا يجب أن نرسل إشارات على أننا سنتغاضى على عدم الامتثال بالاتفاق.. هذا في يد إيران.. إنهم من ينتهكون شروط خطة العمل المشتركة.. إنهم من يستطيعون فعل شيئ ما حيال ذلك، وعليهم أن يعودوا إلى التزامهم".

كانت وكالة "رويترز" أفادت في وقت سابق من اليوم، بأن الولايات المتحدة أبلغت إسرائيل قبل إعلان استعدادها الحديث مع إيران بشأن العودة للاتفاق النووي.

ونقلت الوكالة عن مصادر قولها إن "الرئيس الأمريكي لم يبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن التحول في سياسة واشنطن إزاء طهران خلال أول اتصال بينهما".

وأمس الخميس، أبلغ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، بريطانيا وفرنسا وألمانيا بأن الولايات المتحدة مستعدة للتفاوض مع إيران بشأن عودة البلدين للالتزام بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 والذي يستهدف منع طهران من تطوير سلاح نووي.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن الولايات المتحدة، اعترفت بأن مزاعم وزير خارجيتها السابق، مايك بومبيو، بشأن قرار مجلس الأمن حول الاتفاق النووي الإيراني، الخاص بتحديد عمليات التفتيش في إيران ورفع العقوبات الأمريكية من عليها، لم يكن لديها أي شرعية قانونية.

وقال ظريف عبر حسابه على موقع "تويتر": " نحن نتفق على ذلك، وامتثالًا للقرار رقم 2231، فعلى الولايات المتحدة أن ترفع جميع العقوبات التي فرضتها أو أعاد فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب بشكل غير مشروط وفعال".

وأوضح ظريف أن بلاده حينها ستتراجع عن الإجراءات التي اتخذتها بشأن الاتفاق النووي الإيراني.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر