×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

نيويورك تايمز: مخاوف بشأن البنية التحتية للطاقة الأمريكية بعد هجوم إلكترونى

اسرة التحرير 1

نيويورك تايمز: مخاوف بشأن البنية التحتية للطاقة الأمريكية بعد هجوم إلكترونى
رصد الحدث-وكالات: قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الشركة المشغلة لأكبر خط أنابيب لنقل الوقود بين تكساس ونيويورك، والتى أعلنت إغلاقه أمس الأحد بعد تعرضه لهجوم إلكترونى للحصول على فدية، قد رفضت تحديد موعد إعادة الفتح مرة أخرى، مما أثار مخاوف بشأن جزء هام من البنية التحتية التى تحمل حوالى نصف إمدادات الوقود للساحل الشرقى للولايات المتحدة.



وذهبت الصحيفة إلى القول بأنه فى حين أن الإغلاق حتى لم يكن له تأثير كبير على وقود الطائرات أو البنزين والديزل، فإن بعض محللى الطاقة حذروا من أن التعليق لفترة طويلة قد يرفع الأسعار على طول الساحل الشرقى، ويترك بعض المطارات الصغيرة تهرول للحصول على وقود الطائرات.



وقالت شركة كولونونيل، مشغل خط نقل الوقود، أمس الأحد، أنها تطور نظام لخطة إعادة تشغيل وستعيد خدماتها إلى بعض الخطوط الصغيرة بين نقاط التسليم والوصول، لكنها لن تعيد النظام الكامل إلى العمل إلكترونيا قبل أن ترى أن من الأمان فعل ذلك.



واعترفت الشركة التى أوقفت خط الأنابيب يوم الجمعة أنها كانت ضحية هجوم إلكترونى من قبل عصابة إجرامية، مما يعنى أن القراصنة ربما يحتجزون بيانات الشركة رهينة حتى تدفع الفدية. ولم تكشف الشركة إذا كانت قد دفعت فدية بالفعل. وعدم تحديد موعد زمنى لإعادة الفتح أثار تساؤلات حول ما إذا كانت العمليات فى خط الوقود لا تزال فى خطر؛ وقالت نيويورك تايمز إن إغلاق خط نقل الوقود كان علامة مقلقة بأن البنية التحتية فى مجال الطاقة بالولايات المتحدة معرضة لخطر الهجمات الإلكترونية من قبل عصابات إجرامية أو دول.



وأعلنت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية حالة الطوارئ في 17 ولاية بعد تعرض أكبر خط أنابيب للوقود (يوفر حوالي 45 في المئة من الوقود الذي يستهلكه الساحل الشرقي) لهجوم إلكتروني بواسطة فيروس برنامج الفدية.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر