×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

"ترشيد" تستكمل أعمال إعادة تأهيل مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال

اسرة التحرير 1

"ترشيد" تستكمل أعمال إعادة تأهيل مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال
رصد الحدث-الرياض: استكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة "ترشيد" أعمالها في إعادة تأهيل مقر مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال، التابع لمنظومة مؤسسة مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بمدينة الرياض، ويتكون المركز من ثلاثة عشر مبنى، بمساحة إجمالية قدرها 26,000 متر مربع.


وبدأت ترشيد ومؤسسة مستشفى الملك فيصل التخصصي تنفيذ أعمال المشروع مع نهاية شهر أغسطس من عام 2020 ، بهدف إعادة تأهيل مباني المؤسسة والمرافق التابعة لها، من خلال تجهيز أنظمة التكييف والإنارة وترقية نظام إدارة التحكم بالمباني، بما يحقق الأداء الأمثل والكفاءة العالية في التشغيل والتوفير في استهلاك الطاقة.


وأوضح العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لشركة "ترشيد" وليد بن عبد الله الغريري، أن إجمالي الاستهلاك الكهربائي السنوي في المركز يبلغ حوالي 19 مليون كيلو واط سنوياً، ومن المتوقع أن ينخفض الاستهلاك بعد استكمال أعمال إعادة التأهيل إلى حوالي 13.2 مليون كيلو واط سنوياً، أي بنسبة خفض مقدرة بحوالي 33% من الاستهلاك الحالي.


تجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع سيجعل مباني المركز أفضل أداءً وأعلى كفاءة باستخدام أحدث تقنيات الإضاءة والتكييف المطابقة للمواصفات السعودية والمعايير العالمية، إضافة إلى أن نسبة التوفير الحاصلة من هذا المشروع تساوي 10.5 آلاف برميل نفط مكافئ، وتفادي 4,330 طنا متريا من انبعاثات الكربون الضارة، أي ما يوازي الأثر البيئي لزراعة 72 ألف شتلة.


وتستعد "ترشيد" للبدء في المرحلة الأولى من إعادة تأهيل مباني مستشفى الملك فيصل التخصصي في مدينة الرياض مع بداية شهر ربيع الأول من هذا العام؛ حيث يستهدف المشروع عددًا من المباني الطبية والإدارية، بالإضافة إلى المباني المساندة بالحرم الطبي.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر