×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

إفريقيا الوسطى تعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد مع الجماعات المتمردة

اسرة التحرير 1

إفريقيا الوسطى تعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد مع الجماعات المتمردة
رصد الحدث-متابعات: أعلن رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى فوستين أرشانج تواديرا، وقف إطلاق النار من جانب واحد، مع الجماعات المتمردة فى البلاد.

وقال تواديرا- وفق قناة (فرانس 24) الإخبارية، في نشرتها باللغة الإنجليزية- "إن وقف إطلاق النار الفوري من جانب واحد هو دليل على عزمى الراسخ لإعطاء الأولوية لمسار الحوار، بعد 8 سنوات من الحرب".

وذكرت القناة الإخبارية، أن رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى أعلن انتهاء العمليات العسكرية وجميع الأعمال المسلحة عند منتصف ليل الجمعة.

يُشار إلى أن حدة الصراع في جمهورية إفريقيا الوسطى قد تراجعت خلال السنوات الثلاث الماضية.

يذكرأن، أعلنت وزارة الدفاع التونسية، أن أفراد الوحدة العسكرية التونسية والتي تضم 120 فردًا بين طواقم وفنيين مختصّين قد وصلوا، إلى عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، بانجي، للمشاركة في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة الأبعاد لتحقيق الاستقرار هناك.
وذكرت الوزارة، في بيان، أن مهمّة وحدة المروحيات تتمثل في التدخل السريع والإسناد والبحث والإنقاذ وتأمين الدوريّات والاستطلاع والمراقبة والخفر والمرافقة الجويّة.

وقالت وزارة القوات المسلحة الفرنسية، إن فرنسا علقت المساعدات والتعاون العسكرى فى جمهورية إفريقيا الوسطى بسبب ما وصفته بـ"تقاعس الحكومة عن وقف حملات التضليل الضخمة" التي تستهدف المسؤولين الفرنسيين.

و بحسب وسائل إعلام غربية أبلغت الوزارة، بأن فرنسا خفضت 10 ملايين يورو (12.18 مليون دولار) من الدعم الذي تقدمه لمستعمرتها السابقة وأوقفت التعاون العسكرى المباشر معها.

وأضافت الوزارة: "لم تف سلطات إفريقيا الوسطى بعدد من التعهدات التي قطعتها تجاه فرنسا"، ومنها وقف الحملات الإلكترونية التي تقول إنها تسعى لتقويض النفوذ الفرنسي.
أعلنت وزارة الدفاع التونسية، اليوم الأربعاء، أن أفراد الوحدة العسكرية التونسية والتي تضم 120 فردًا بين طواقم وفنيين مختصّين قد وصلوا أمس، إلى عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، بانجي، للمشاركة في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة الأبعاد لتحقيق الاستقرار هناك.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن مهمّة وحدة المروحيات تتمثل في التدخل السريع والإسناد والبحث والإنقاذ وتأمين الدوريّات والاستطلاع والمراقبة والخفر والمرافقة الجويّة.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر