×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

ماكرون يقر بجرائم عصر الاستعمار بحق الجزائر: لم يكن لها مبرر

اسرة التحرير 1

ماكرون يقر بجرائم عصر الاستعمار بحق الجزائر: لم يكن لها مبرر
رصد الحدث-متابعات: أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت "جرائم لا مبرر لها بالنسبة إلى الجمهورية" وذلك خلال مشاركته في مراسم إحياء الذكرى الستين لقتل متظاهرين جزائريين في 17أكتوبر من عام 1961، وهي المرة الأولى التي يتوجه فيها رئيس فرنسي إلى مكان المجزرة التي يقدر المؤرخون عدد ضحاياها بما لا يقل عن العشرات، في حين اكتفت الحصيلة الرسمية بالإشارة إلى ثلاثة قتلى.

أثناء مشاركته في مراسم إحياء الذكرى الستين لقتل متظاهرين جزائريين في 17أكتوبر 1961 في باريس، دان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت "جرائم لا مبرر لها بالنسبة إلى الجمهورية" بحق الجزائريين.

ويعتبر ماكرون أول رئيس في الجمهورية الخامسة يتوجه إلى مكان للذاكرة يتم إحياء هذه الذكرى فيه.

وقال بيان للإليزيه إن رئيس الدولة "أقر بالوقائع: إن الجرائم التي ارتكبت تلك الليلة تحت سلطة موريس بابون (قائد شرطة باريس يومها) لا مبرر لها بالنسبة إلى الجمهورية".
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر