×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

وكيل إمارة الشرقية يدشّن التمرين التعبوي لمكافحة التلوث البحري "استجابة 6"

اسرة التحرير 1

وكيل إمارة الشرقية يدشّن التمرين التعبوي لمكافحة التلوث البحري "استجابة 6"
رصد الحدث-الدمام: برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية دشّن وكيل إمارة المنطقة الدكتور خالد البتال اليوم التمرين التعبوي السادس لتنفيذ فرضية الخطة الوطنية لمكافحة التلوث البحري بالزيت بالمنطقة ، بحضور رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي المهندس عبدالرحمن الفضلي، والرئيس التنفيذي للمركز المهندس علي الغامدي، وقيادات أكثر من 40 جهة مشاركة بالتمرين، تمثل مختلف القطاعات الحكومية والخاصة ذات العلاقة.


واطّلع وكيل إمارة الشرقية خلال حفل تدشين التمرين التعبوي "استجابة 6"، على آخر ما توصلت له الجهات في جانب رفع جاهزية المملكة للوصول إلى أقصى درجات الاستعداد والتأهب للتعامل مع أي تلوث بحري في مياه المملكة -لا قدر الله - وفق الخطة الوطنية لمكافحة التلوث بالزيت، واطّلع على خطط وآليات تنفيذ التمرين والجاهزية التامة للجهات المشاركة ودور كل منها في مياه الخليج العربي، والإمكانات المادية والبشرية لأبناء وبنات المملكة، التي تدعم إنجاح هذا العمل البيئي النوعي، كما تفقد التجهيزات الرقمية والتجهيزات المتعلقة بالآليات والمعدات التابعة للمركز.


ويهدف التمرين إلى تحقيق الاستفادة القصوى المحققة لاشتراطات أفضل الممارسات العالمية وتناقل الخبرات والمعرفة بين جميع الجهات المشاركة، إذ يعد التمرين جزءاً مهماً ضمن جهود المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي والتي تهدف لضمان الجاهزية والاستعداد للحالات الطارئة، وفقاً للخطط والبرامج الحكومية المعنية بذلك، وبما يحقق مستهدفات مهمة للإستراتيجية الوطنية للبيئة، ويعد استجابة 6 آخر التمارين التعبوية للعام 2021م.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر